الأخبار

November 15, 2021

أهم الأجزاء في مسيرة كونور ماكجريجور في UFC حتى الآن

Yasir Al-Masri
WriterYasir Al-MasriWriter
ResearcherMatteo BianchiResearcher

أحد أكثر الرياضيين الذين لا يُنسى في كل العصور، وبالتأكيد أحد أكبر الرياضيين في العصر الحديث، كونور ماكجريجور هو لغز. دعونا ننظر في حياته المهنية.

أهم الأجزاء في مسيرة كونور ماكجريجور في UFC حتى الآن

الظهور الأول لكونور مكجريجور في UFC

ظهر كونور مكجريجور لأول مرة في Ericsson Globe (المعروف الآن باسم Avicii Arena) في ستوكهولم في عام 2013، ولم يكن يفكر فقط في معركته الأولى، بل كان يخطط للاستيلاء على UFC.

في 6 أبريل من ذلك العام، كان اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا ثاني رياضي من أيرلندا يقاتل من أجل بطولة UFC. ذهب كونور للعمل على Brimage بدقة، وأرسل الأمريكي إلى اللوحة في الجولة الأولى وحصل على جائزة McGregor الأولى له بالضربة القاضية في الليل. وصرخ معلق MMA كيني فلوريان: "هذا هو السبب وراء حديث الجميع عن كونور مكجريجور"... لو كان يعلم مدى جودة النذير الذي كان سيقدمه.

أول مرة يتصدر كونور ليلة القتال في UFC

مع معركتين فقط تحت حزام كونور، كان UFC قد ربط ماكجريجور بالفعل كشيء أكيد. لقد كانوا مقتنعين جدًا بهذا الأمر لدرجة أنه احتل عنوانًا رئيسيًا في UFC Fight Night في أيرلندا في 19 يوليو 2014. كانت احتمالات مراهنة UFC البالغة -690 تجعل ماكجريجور هو المرشح الأوفر حظًا.

أثناء قتاله أمام جمهور موطنه في دبلن، أطفأ ماكجريجور الأضواء للبرازيلي دييجو برانداو بيده اليسرى الكبيرة مما أكسبه TKO في الجولة الأولى (الضربة القاضية الفنية) وجائزة أداء الليل. بعد القتال، صرح ماكجريجور الذي لا يزال يضخ الدم أنه لا يوجد رجل على قيد الحياة يمكنه التغلب عليه على الأراضي الأيرلندية!

المواجهة الشائنة بين ألدو وماكجريجور

عندما قام كونور ماكجريجور أخيرًا بالذهاب إلى ألدو في مباراة ما قبل عيد الميلاد في UFC 194 في لاس فيغاس في 12 ديسمبر 2015، أنهى الأيرلندي القتال في 13 ثانية فقط!

كل ما يتطلبه الأمر هو خطاف يسار ضائع من ألدو قبل أن يستسلم البرازيلي لضربة يد يسرى تشبه المطرقة في الفك مما جعله يسقط على القماش. وتوقع البعض مباراة أقرب. قبل القتال، أظهرت المراهنات الرياضية عبر الإنترنت أفضلية ضئيلة بلغت -105 لصالح ماكجريجور.

نيت دياز - الاستسلام... الذي يؤدي بعد ذلك إلى الانتصار

سيتذكر المشجعون يوم 5 مارس 2016، باعتباره اليوم الذي خرج فيه كونور مكجريجور من الدور الثاني بعد تعرضه لاختناق عارٍ من الخلف على يد الأمريكي نيت دياز.

ولكن ما برز حقًا بشأن هذه النتيجة المحورية هو رد فعل ماكجريجور. وبعد خمسة أشهر فقط، في 20 أغسطس 2016، عاد إلى فيغاس لمواجهة الأمريكي مرة أخرى في مباراة العودة في بطولة UFC 202. هذه المرة، كان القرار بأغلبية ضئيلة لصالح ماكجريجور، وفاز ماكجريجور بمجموعة جديدة تمامًا من خلال التغلب على هزيمته السابقة.

المرة الأولى التي حصل فيها كونور على اللقب

لقد كان حدثًا بارزًا في مسيرة ماكجريجور المهنية. شهد إيدي ألفاريز في UFC 205 في ماديسون سكوير جاردن في 12 نوفمبر 2016، أن اللاعب البالغ من العمر 28 عامًا يضيف حزام الوزن الخفيف العالمي إلى لقب وزن الريشة. هذه المرة، استخدم ماكجريجور مجموعة من اليسار واليمين لإسقاط الأمريكي على القماش والخروج بتاج مزدوج.

دخلت المباراة في كتب التاريخ حيث كان الأيرلندي أول مقاتل في UFC يحمل لقبين عالميين في نفس الوقت.

التحديث من عام 2020 – عودة كونور إلى UFC

بعد أكثر من عام من إعلان اعتزاله الرياضة، عاد ماكجريجور في UFC 246 في 18 يناير 2020، لمواجهة في وزن الوسط مع دونالد "كاوبوي" سيروني.

استمرت هذه المباراة لمدة 40 ثانية فقط من الجولة الأولى. كان سيروني هو KO، وحصل ماكجريجور على جائزة أخرى لأداء الليل، بالإضافة إلى حصوله على مكانة كونه أول مقاتل في تاريخ UFC يحقق نهائيات KO في ثلاثة أقسام: وزن الريشة، وخفيف الوزن، ووزن الوسط. ليس من الصعب معرفة سبب تسمية الناس له بـ "سيئ السمعة"!"

About the author
Yasir Al-Masri
Yasir Al-Masri
About

ياسر المصري، متحمس مصري لعالم الرقميات، يمزج بين فهمه العميق للغة العربية وشغفه بألعاب الكازينو عبر الإنترنت. معروف بمهاراته المتميزة في التعريب، يقوم ياسر بتكييف دلائل الكازينو عبر الإنترنت لتناسب الجمهور العربي المميز

Send email
More posts by Yasir Al-Masri

أحدث الأخبار

2024 Genesis Invitational: المفضلة والاحتمالات والتنبؤات
2024-02-14

2024 Genesis Invitational: المفضلة والاحتمالات والتنبؤات

الأخبار